مستخدم الآيفون احذر من استخدام تطبيق Gmail وحافظ على خصوصيتك

لا يمكننا أن نتخيل حياتنا بدون تطبيقات الإنترنت، إذ أنها أصبحت أهم وسيلة تواصل في هذا القرن، ولكنها أيضاً أصبحت غير آمنة على خصوصية معلوماتنا، وسوف تندهش عندما تعرف أن استخدام تطبيق Gmail في الآيفون خطراً، تابع معنا هذا الموضوع لتعرف نوعية هذا الخطر الذي يهدد به هذا التطبيق، وهل هناك تطبيقات أخرى عليك أن تتجنب استخدامها في الآيفون؟، كل هذا وأكثر من المعلومات التي يجب أن تعرفها، لأن الخصوصية هي أهم شيء يبحث عنه مستخدمو التطبيقات لحفظ معلوماتهم بعيداً عن سرقة محتواها.

استخدام تطبيق Gmail في الآيفون

مستخدم الايفون اذحر من استخدام تطبيق Gmail

قامت شركة آبل بجعل هواتف الآيفون مميزة عن غيرها، ولذلك تهتم كثيراً بسرية معلومات من يستخدمها، وهذا لا يتناسب مع استخدام تطبيق Gmail، إذ أن له قدرة هائلة على جمع معلوماتك وبيانات الخصوصية التي تريد الاحتفاظ بها، كما أنه يستخدم معلوماتك الشخصية التي من خلالها يُظهر لك الإعلانات التي تهمك، ولهذا تسعى الشركة لتحديث نظام التشغيل، بحيث يسمح للمستخدم حرية السماح للتطبيقات باستخدام بياناته في عرض الإعلانات.

رد شركة جوجل على هذا التحذير

جوجل ترى أنها أيضاً تهتم بخصوصية استخدام عملائها، ولا تجد حرجاً في جمع هذه المعلومات، بل أنها مقتنعة أنها تقدم ميزة تنافسية للمستخدم، إذ أنها تساعده في سرعة البحث، وظهور النتائج التي تهمه في أول الصفحات، ولكن تطبيق Gmail له القدرة على جمع بياناتك من ملصق الخصوصية عند استخدامك له، سواء كان بحثك من التطبيق نفسه أو من المتصفح، أو حتى من تطبيق البريد الإلكتروني.

تطبيقات لها نفس خطر استخدام تطبيق Gmail في الآيفون

ليس Gmail وحده من يخترق بياناتك الشخصية، ولكن تطبيقات جوجل كلها تقريباً لها القدرة على جمع البيانات، قد تقول أن هذا الأمر غير صحيح، نحن نتفق معك إذن، ولكن كم مرة تساءلت عن سر ظهور الأشياء التي تفكر فيها أمامك على شاشة هاتفك؟، تخيل معي أنك تفكر في شراء سيارة تابعة لماركة معينة، فجأة ستجد متصفحك والإعلانات الظاهرة تتحدث عن سعر السيارة ومميزاتها ومعلومات أخرى متعلقة بها، أليس هذا الأمر محيراً؟، هذا يثبت صحة ما نقوله.

والآن هل علمت لماذا ننصحك بعدم استخدام تطبيق Gmail في الآيفون، هذا من أجل خصوصية معلوماتك، والتي نعتبرها رأس مالك الحقيقي، وعندما تتقدم لوظيفة عبر البريد الإلكتروني، فإن أول شيء سوف يستفسر عنه العميل هو طريقة حفظك لبيانات شغله والملفات التي سوف يرسلها لك، إذ أنه من صالح الشركات المنافسة أن تسرب هذه البيانات، فكن حذراً من هذه النقطة، وابحث عن بدائل تتناسب معك.

التعليقات مغلقة.